منتديات دواوين الثقافية و الفنية منتديات تعنى بالأدب والثقافة والفن.
 

شاطر | 
 

 ذكرى الطفولة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمة امزيل
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

المدينة : الدار البيضاء - الحي الحسني
عدد المساهمات : 46
معدل النشاط : 100
تاريخ التسجيل : 30/11/2011
الموقع : www.da-wawin.com

مُساهمةموضوع: ذكرى الطفولة   الأربعاء 13 فبراير - 14:34

ذكرى الطفولة


أغمضت عيني على طيفٍ توارى وغابْ
في عمق ماضٍ تداعى من وراء الضّبابْ

جـسـمٌ صـغـيـرٌ ينـاديـنـي إلـى عـالـمٍ
فيـه الأمـانـي كقـرصٍ سـاحرٍ في جُرابْ

تحـقيـقُـهـا ليـس مُـعـجـزاً ولا مـتـعِـبـاً
يكفيـك إسقـاطُ دمـعـةٍ لكـي تُسْتَجـابْ

مثـل الفـراشات نلهـو فـي دروب الصّبـا
نجـري هُنـا أو هُنــاك لا نُبالـي الصّعـاب

حتَّـى الكَتـاتيـب كانتْ مسْـرَحاً مُمْتِعـاً
مَهْمـا انتهـى الْأمـر بالتَّأْنيب أو بالعِقابْ

وكـم تعـالـى صُـراخُنـا لِسَمْـعِ الصَّـدى
وكـمْ حَـمَـلْـنـا سُيـوفَـنـا لقَطْـعِ الرِّقـابْ

وكـمْ ركِـبْـنـا عِـصِـيَّـنــا نَـشُـقُّ الـرُّبــى
نبْنـي قِـلاعـاً مـن الحَصى وكـومِ التُّرابْ

بِهـا جيـوشٌ مـن الـدُّمـى علـى أُهْـبَـهٍ
نُحـارب التُّــرك والتَّـتـار حتـى السِّـبـابْ

نَقْـضـي علـى كـل طـاغٍ ظـالـمٍ معـتَـدٍ
كـأنّـمــا ذاك كــان واقـعـا مِــنْ عُـجـابْ

أو نلعـبُ الجَـرْيَ والغُمِّـيـض أو نَلْتَـقــي
فـي ليْلَـة مِـنْ لَيـالـي العيد دون ارْتِيابْ

أو نَقْطِــف الثِّمـارَ مـن أشجـار أحـلامـنا
فـربَّمـا فـي الطّفـولـة اكْتِـمـالُ النِّصـاب

يا بُعْــدَ قَصْـفِ الـزَّمــان عـن ربيـعِ الــوَفا
عهـدٌ تولَّـى وعـهـدٌ شـاء عــزْفَ الـرَّبـابْ

أيْـنَ الـرِّفـاقُ الَّــذيـنَ أيْـنَـعُــوا كـالـزُّهـورِ
أيـن العُيـونُ الّتـي تُخْفـي غُيـومَ الْعِتـابْ

غابتْ كمـا غابَ فـي عُمرِي شعاعُ الدَّفا
حيـن افتقـدْتُ ابتساماتي و ظِلَّ الشَّبابْ

حينَ اختفَتْ خلفَ أَسْرابِ الظَّـلامِ الجِباهْ
حيـن احتوانا فتيـلُ الدَّهْـرِ دونَ احتسابْ

حيـن ابْتـدى هاتِـفٌ فـي الذِّكـرياتِ النِّدا
والشَّمْـسُ تَطْـوي حياتَنـا على الإغْتِرابْ

مهمـا تَشيـبُ النَّـواصـي فالصِّبـا ساكِنٌ
فينـا كَمـا تَسْكُـنُ الْأَحْـلامُ وجْهَ السَّرابْ


فاطمة امزيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خليد خريبش
مشرف القصيدة العمودية
مشرف القصيدة العمودية
avatar

المدينة : سطات
عدد المساهمات : 267
معدل النشاط : 366
تاريخ التسجيل : 08/07/2010
الموقع : www.da-wawin.com

مُساهمةموضوع: رد: ذكرى الطفولة   الأربعاء 20 فبراير - 13:04

السلام عليكم،أختي الكريمة فاطمة القصيدة جيدة،يعني فيها تلك الحمولة الثقيلة التي تميز الشعر العمودي،لكن الشكل الذي استعملت به البحر البسيط غير موجود في الشعر العربي،البسيط التام ليست له عروض تامة غير مخبونة على شكل فاعل،وفي الضرب كذلك.بل
----------فعلن***-------قعلن
كما أن مستفعلن الثانية لا تخبن أي لا تكتب على الشكل التالي.
مستفعلن فاعلن متفعلن فعلن
تحياتي الأخوية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
saydsalem
عضو فعال
عضو فعال
avatar

المدينة : المنوفية - مصر
عدد المساهمات : 862
معدل النشاط : 1028
تاريخ التسجيل : 31/12/2011
الموقع : dawawin.forum.st

مُساهمةموضوع: رد: ذكرى الطفولة   الخميس 21 فبراير - 4:43

أسعدني التواجد بين حروفك
التي تتهادى على ضفاف
غدير البوح الصادق
دمت بكل خير

د. السيد عبد الله سالم
المنوفية - مصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالقادرالحسيني
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

المدينة : القاهرة
عدد المساهمات : 82
معدل النشاط : 125
تاريخ التسجيل : 29/06/2012
العمر : 68
الموقع : www.da-wawin.com

مُساهمةموضوع: رد: ذكرى الطفولة   الإثنين 1 أبريل - 5:03

بسم الله الرحمن الرحيم
مررت بهذه القصيدة
لديك ثروة لغوية كبيرة
يمكنك بها الدخول لعالم الشعر
ولكن القصيدة فى المجمل تقريرية
ليس فيها روح الشعر
الذى يتميز بالصور الجمالية
كالتشبيه والكناية
والتى تعتبر
من أهم مقومات
الشعر
تقبلي تحياتي
وتقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ذكرى الطفولة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دواوين الثقافية و الأدبية :: نفحات شعرية (بإدارة عزيز الخطابي) :: القصيدة العمودية-
انتقل الى:  
أركان منتديات دواوين الثقافية و الأدبية