منتديات دواوين الثقافية و الفنية منتديات تعنى بالأدب والثقافة والفن.
 

شاطر | 
 

 موضوعات الملحون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمال خشان
عضو فعال
عضو فعال
avatar

المدينة : الجديدة
عدد المساهمات : 326
معدل النشاط : 472
تاريخ التسجيل : 11/11/2010
الموقع : dawawin.ibda3.qrg

مُساهمةموضوع: موضوعات الملحون   الجمعة 4 نوفمبر - 13:12


أكد الباحث محمد الفاسي على أن
سائر النواحي التي اعتدنا وجودها في الشعر العربي الفصيح نجد لها مقابل في الملحون،فشعراء
الملحون نظموا في الشعر الغنائي بسائر أنواعه من: وصف للطبيعة في قصائد تسمى
الربيعيات أو تحمل أسماء أخرى كالعرصة والرياض والصبوحي والديجور (الليل)والفجر
والذهبية (أي غروب الشمس )وغير ذالك. ونظموا
في وصف مجالس الانس والمرح مع التعرض لذكر محاسن الفاتنات في قصائد تحمل هذه
الاسماء :النزاهة والزهو وشعبانة والمزيان وجمهور البنات والفصادة والجحام وتسمى
بهذين الاسمين الاخرين القصائد التي يكون موضوعها وصف الحفلات التي كانت تقام
بمناسبة الفصد .كثير من قصائد هذا النوع التي موضوعها وصف الجمال تعرف باسم من
أسماء النساء كزينب أو فاطمة . أما القصائد الغرامية فهي تحمل أسماء كثيرة مثل
المحبوب والمعشوق والجار والمرسول والجافي والهاجر واللايم والمرسم أي الحي الذي
يسكنه المحبوب والشمعة .


ونظم شعراء الملحون في الخمريات والقصائد في
هذا الغرض تسمى الدالية والكاس والخمرية والساقي والساحي والخمارة .وأشتهر في هذا
الغرض كبار شعراء الملحون أمثال الشيخ الجيلالي والسي التهامي المدغري وسيدي قدور
العلمي والكندوز والحاج ادريس الحنش ...


ونظم شعراء الملحون في الاغراض الدينية
كالتصليات والمديح في الاولياء والادريسيات والعيساويات والجيلاليات
والتيجانيات وسبعة رجال وجمهور
الاولياءوالحسن والحسين ولالة فاطمة الزهراء وغيرها وكذا القضائد التي يطلق عليها
التوسل والاغاثة والخلوق أي مولد النبي عليه السلام والوفاة والمعراج ومكة وطيبة


كما نظموا في الحكم وكثير من
القصائد في هذا الموضوع تسمى الوصاية والثوبة والقلب والموعظة النفسية والطبايع
ومنها ما يسمى بحرف القافية كالتائية لسيدي قدور العلمي


نظموا في المدح إلا ان أتناجهم
فيه لا يقبل ولا يحفظ وحيث أن هذه الاداب شفاهية بمعنى أنها لا تحفظ في الغالب إلا
في ذاكرة الرواة فإن أغلب أشعار هذا الباب قد ضاع وهذا ما يدلنا على أن العامة
يفهم المعنى الشعر الحقيقي’ فهو لا يرى
فائدة في شعر لم يقل عن سجية وإخلاص والشاعر المداح يحتقر عندهم ولا يحفظ شعره حتى
في غير المدح ،نعم إذ كان المدخ مقترنا بعاطفة دينية أو وطنية فإنه يقع عليه
الإقبال


أما الهجاء فقد برعوا فيه وتفوقوا ويسمى بالشحط
وإذا كان شعر المديح لم يحفظ فإن الهجاء لهم به ولع ويرون فيه الشعر الصادق فإنه
غالبا ما يصدر عن غضب وتأثر ،وذلك انه كثيرا ما تقوم نزاعات بين اشياخ الملحون حول
قضايا ترجع لفنهم وتؤدي إلى مسجلات ومناقضات مما يدفعهم الى الهجاء وقد حفظت قصائد
كثيرة ممتازة في هذا النوع الادبي وهي تحمل اسماء مختلفة منها الداعي اي الذي يدعي
المعرفة والتفوق وهو دون ذلك ومنها المطموس ومنها ما يحمل اسم القافية كالضاضية والواوية
ومن أشهر القصائد الهجائية قصر العنان للشاوي وقد ابتكر الغرابلي وبريسول في
مساجلاتهما معاني جديدة مقتبسة من الحروب البرية والبحرية فسموا قصائدهم (المدفع الكبير
) والقرصان اي السفينة الحربية التي كان يغيرون بها غلى أعدائهم .


وقد بلغ ولعهم بالهجاء لحد انه لا تخلو قصيدة
إلا في ما قل باستناء كلام السي التهامي المدغري وسيدي قدور العلمي،لا يختماها
صاحبها بهجاء خصومه ولو بإشارة خفيفة فإذا أطال فذلك ما يسمى بالزرب،ويغنون بذلك
أنهم يحيطون إنتاجاهم بزرب من الشوك فلا يستطيع أحد من المعاندين الجاحدين
الاقتراب منه ولا خرق ساحته ،ورغم كل هذا فإنهم لا يحبدون الهجاء الشخصي أي الذي
لا يكون سببه خلافا فنيا أو مساجلة وإنما
مجرد هجو ناتج عن عدواة مثلا ومثل هده القصائد يطلقون عليها اسم فضيحة وهي لا تقبل
ولا تحفظ ويعاملونها معاملتهم لقصائد
المدح ويرون أن فائدتها شخصية ولا تعني إلاالقائل ومن قيلت فيه.


وينظمون كذلك في الرثاء ويسمونه العزا، أو العزو،إلا
أن القصائد في هذا النوع بما أنه لا يغنى بها فإنها تضيع ولا تخفظ طبعا وإنما نجد
بعضها في الكنانيش القديمة مثل رثاء المنصور السعدي لسيدي عبدالعزيز المغراوي


اضافة الى هده الانواع التي توجد في الأدب العربي
الفصيح فقد أمتاز شعراء الملحون بالتطرق الى مواضيع نادرا ما توجد في الشعر العربي
القديم أوأن الانتاج فيها ضغيف


ومن هذه الأنواع النوع المسرحي الذي للأسف لم
يلهموا اخراجه في شكل تمثيلي حقيقي وإنما بقى في طوره الموسيقي المحض وأن كان
الباحث محمد الفاسي قد رأى أنهم اقتبسوا هذه المحاور ات والمواقف المسرحية الني
نجدها في القصائد التي نظمت في هذا النوع من الألعاب التي كانت تجري بفاس
ومراكش أيام عيد الأضحى وتسمى الفراجة حيث
تعرض روايات هزلية يقوم بتمثيلها أشخاص معروفون باتقان أدوار خاصة


وهذا النوع الأدبي يسمى عندهم ترجمة’ والمواضيع
التي يطرقونها متنوعة لكن أكثرها هوما يسمى الحراز،حيث يصورون شخصا يحب إمرأة
ويحاول الاتصال بها قيأتي في صور مختلفة ليحصل على ثقة بعلها الذي يمنعها ويحرزها
لذلك يسمى الحرازفيصده ولا يترك له مجالا حتى يوفق الى المجيئ في صورة ينخدع فيها
فيتوصل العاشق الى مرغوبه.


وايضا القصائد التي تسمى الضيف وهي تصور
محبوبا يأتي عند محبه متنكرا في صورة من الصور’ ويطلب منه ضيف الله وتجري بينهما
محاورات .ومنها القصائد المسماة القاضي حيث
يصور الشاعر انه يحاكم محبوبه عند القاضي ويقدم حجج محبته وغرامه حتى يقضي
له الحاكم بانه محق في دعواه.


وتارة يكون موضوع القصائد في هذا النوع
المسرحي مفاخرة ما بين أشخاص كالعربية والمدينية أي البدوية والحضرية أو كالامة
والحرة أو كالعجوز والشابة وهكذا.


ومن المواضيع الظريفة في الملحون الرحلات
الخيالية وهم يصورون أنهم يوجهون طائرا ما لزيارة مكة والمدينة شوقا الى تلك البقاع المقدسة فيصف المراحل التي يمر بها
إلى ان يصل الحجاز ’أو يوجهونه الى الحبيب أو الى الأصدقاء ’والقصائد المنظومة في هذا النوع تحمل عادة
أسماء الورشان والحمام والمرحول والطلعة ونحوها .


ولشعراء الملحون براعة في الشعر
الفكاهي والمواضيع التي يطرقونها في هذا الباب كثيرة ومتنوعة وتحمل القصائد
الهزلية عادة مثل هذه الاسماء ’الزردة والضمانة والفار والطجين وغيرها .


وينظم أيضا شعراء الملحون في
نوع يسمى عندهم بالجفريات وهو التنبؤ بالحوادث المستقبلية والواقع أنهم يتخذون هذا
الأسلوب كمطية للنقد السياسي متخذين لهذه الغاية إشارة ورموزا يدركها المعاصرون
وأكبر من برز في هذا النوع الفقيه العميري .وتوجد ايضا مجموعة من القصائد السياسية
بمنسبات وطنية مثل القصائد المسماة التطوانيات حول حرب المغرب مع إسبانيا
1859_1860 .


وينظمون ايضا في الألغاز وعادة يسمى هذا النوع
السولان او السؤال ’وهو مطية لإظهار البراعة في الاطلاع على معلومات عن اشياء
غريبة يستمدونها من إتصلاتهم وملازمتهم لبعض العلماء ومن مطالعة كتب العجائب
والغرائب.


ولهم قصائد تعليمية ينظمون فيها التوحيد
والسيرة النبوية والمنازل الفلكية ومثل هذه القصائد الاخيرة تسمى ترحيل الشمس


كما نظموا في مواضيع أخرى عديدة
’وهوما يدفعنا الى القول أن شعراء الملحون لامسوا كل قضايا الحياة اليومية ’ونظموا
في شتى المواضيع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابراهيم الرامي
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

المدينة : العرائش
عدد المساهمات : 3588
معدل النشاط : 4910
تاريخ التسجيل : 27/06/2010
الموقع : www.da-wawin.com



مُساهمةموضوع: رد: موضوعات الملحون   الجمعة 4 نوفمبر - 13:44


شكرا الاخت امال ،على هذا الموضوع الجميل للباحث الاستاذ محمد الفاسي
أريدن اضيف فقط ان هناك نوع ثاني من الملحون يسمى مكسور الجناح .. إنه ثورة على سابقه المبيت بأنواعه الأربعة،وعلى قياساته وبنية الـقصيدة فيه والتزامه بالقافية الموحدة ، فهو قد تحرر من النظام الكلاسيكي المنحصر في التبييت أي الإعتماد على نمط القصيدة العمودية والتي تعتمد الصدر والعجز.

لك مني كامل الود والتقدير
تحاتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمال خشان
عضو فعال
عضو فعال
avatar

المدينة : الجديدة
عدد المساهمات : 326
معدل النشاط : 472
تاريخ التسجيل : 11/11/2010
الموقع : dawawin.ibda3.qrg

مُساهمةموضوع: رد: موضوعات الملحون   الجمعة 4 نوفمبر - 16:39

ابراهيم الرامي كتب:

شكرا الاخت امال ،على هذا الموضوع الجميل للباحث الاستاذ محمد الفاسي
أريدن اضيف فقط ان هناك نوع ثاني من الملحون يسمى مكسور الجناح .. إنه ثورة على سابقه المبيت بأنواعه الأربعة،وعلى قياساته وبنية الـقصيدة فيه والتزامه بالقافية الموحدة ، فهو قد تحرر من النظام الكلاسيكي المنحصر في التبييت أي الإعتماد على نمط القصيدة العمودية والتي تعتمد الصدر والعجز.

لك مني كامل الود والتقدير
تحاتي
تحياتي لك استاذي الفاضل واشكر لك هذا ىالمرور المتميز فقط اود أن أشسير الى أن مكسور الجناح هو نوع من أنواع الملحون وليس موضوعا من موضوعاته ولازالة هذا الالتباس أعدك استاذي الكريم اني سأعمل على إدراج مقال حول انواع الملحون
لك مني اطيب الاماني مع تحياتي أمال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الضريسي الباز حسن
.
.
avatar

المدينة : باريس
عدد المساهمات : 1741
معدل النشاط : 2341
تاريخ التسجيل : 29/05/2011
العمر : 56
الموقع : www.da-wawin.com


مُساهمةموضوع: رد: موضوعات الملحون   الجمعة 4 نوفمبر - 18:33

شكرا لك أختي الجليلة أمال خشان هذه الإلتفاتة
المفيذة حول هذا الجنس من حضارتنا العريقة
التي تستحق كل العناية والإهتما،وتحية خالصة
للأستاذ المقتدر في مجال هذا النوع الأدبي سي
إبراهيم الرامي لإضافته هذه المعلومات الهامة.
تحتي وتقديري لكما.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمال خشان
عضو فعال
عضو فعال
avatar

المدينة : الجديدة
عدد المساهمات : 326
معدل النشاط : 472
تاريخ التسجيل : 11/11/2010
الموقع : dawawin.ibda3.qrg

مُساهمةموضوع: رد: موضوعات الملحون   السبت 5 نوفمبر - 14:33

الضريسي الباز حسن كتب:
شكرا لك أختي الجليلة أمال خشان هذه الإلتفاتة
المفيذة حول هذا الجنس من حضارتنا العريقة
التي تستحق كل العناية والإهتما،وتحية خالصة
للأستاذ المقتدر في مجال هذا النوع الأدبي سي
إبراهيم الرامي لإضافته هذه المعلومات الهامة.
تحتي وتقديري لكما.
شكرا لك اخي الكريم على هدا المرور المتميز
مع أطيب المنى أمال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعيد محمودي
المدير العام
المدير العام
avatar

المدينة : الدار البيضاء
عدد المساهمات : 7236
معدل النشاط : 12091
تاريخ التسجيل : 08/12/2009
الموقع : www.da-wawin.com

مُساهمةموضوع: رد: موضوعات الملحون   السبت 5 نوفمبر - 15:12

جزاك الله كل الخير وبارك فيك أختي الكريمة المبدعة أمال خشان على الموضوع والتوضيح القيم والمفيد في نفس الوقت وتحياتي للباحث محمد الفاسي ننتظر منك المزيد
وفقك الله أختي أمال مع تقديري واحترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمال خشان
عضو فعال
عضو فعال
avatar

المدينة : الجديدة
عدد المساهمات : 326
معدل النشاط : 472
تاريخ التسجيل : 11/11/2010
الموقع : dawawin.ibda3.qrg

مُساهمةموضوع: رد: موضوعات الملحون   الأحد 6 نوفمبر - 14:09

سعيد محمودي كتب:
جزاك الله كل الخير وبارك فيك أختي الكريمة المبدعة أمال خشان على الموضوع والتوضيح القيم والمفيد في نفس الوقت وتحياتي للباحث محمد الفاسي ننتظر منك المزيد
وفقك الله أختي أمال مع تقديري واحترامي
أهلا وسهلا بك أستاذي الكريم أسعدني تواجدك ها هنا
مع أطيب المنى أمال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد سعيد الادريسي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

المدينة : تطوان
عدد المساهمات : 34
معدل النشاط : 60
تاريخ التسجيل : 12/10/2011
العمر : 50
الموقع : dawawin.forum.st

مُساهمةموضوع: رد: موضوعات الملحون   الإثنين 14 نوفمبر - 15:46

تحية أخوية أخت آمال
موضوع الملحونيات من المواضيع التي لم تأخذ حقها الكافي في الاعلام المغربي خصوصا أن فن الملحون هو فن مغربي صرف مائة بالمائة يستحق منا المزيد من البحث والتنقيب ونشر كل يمكن ينشره عنه، لهذا أود أخبارك بأن هذا الموضوع سيتم نشره في جريدة فسحة في العدد الذي سيصدر يوم غد الثلاثاء إنشاء الله وذلك لتعميم الفائدة ، وأغتنم هذه المناسبة لأحييك على حسم اختيارك للموضوعات التي تعملين على نشرها، ودائما تتشرف بنشرها جريدة فسحة التي ستتواجد ابتداء من الغد في الأكشاك بجميع المدن المغربية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمال خشان
عضو فعال
عضو فعال
avatar

المدينة : الجديدة
عدد المساهمات : 326
معدل النشاط : 472
تاريخ التسجيل : 11/11/2010
الموقع : dawawin.ibda3.qrg

مُساهمةموضوع: رد: موضوعات الملحون   الإثنين 14 نوفمبر - 20:38

محمد سعيد الادريسي كتب:
تحية أخوية أخت آمال
موضوع الملحونيات من المواضيع التي لم تأخذ حقها الكافي في الاعلام المغربي خصوصا أن فن الملحون هو فن مغربي صرف مائة بالمائة يستحق منا المزيد من البحث والتنقيب ونشر كل يمكن ينشره عنه، لهذا أود أخبارك بأن هذا الموضوع سيتم نشره في جريدة فسحة في العدد الذي سيصدر يوم غد الثلاثاء إنشاء الله وذلك لتعميم الفائدة ، وأغتنم هذه المناسبة لأحييك على حسم اختيارك للموضوعات التي تعملين على نشرها، ودائما تتشرف بنشرها جريدة فسحة التي ستتواجد ابتداء من الغد في الأكشاك بجميع المدن المغربية.
شكرا لك اخي الكريم على هذا الاهتمام الذي تحضى به موضوعاتي لديك ومتمنياتي لجريدة فسحة بالنجاح
لك اطيب المنى مع تحياتي أمال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعيد محمودي
المدير العام
المدير العام
avatar

المدينة : الدار البيضاء
عدد المساهمات : 7236
معدل النشاط : 12091
تاريخ التسجيل : 08/12/2009
الموقع : www.da-wawin.com

مُساهمةموضوع: رد: موضوعات الملحون   الجمعة 18 نوفمبر - 0:31

هنيئالك ولنا اختي الفاضلة المبدعة أمال خشان وشكرا للاستاذ القدير محمد سعيد الادريسي على نشر هذا الموضوع الهام في جريدة فسحة شكرالكم ومزيدا من التقدم والعطاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمال خشان
عضو فعال
عضو فعال
avatar

المدينة : الجديدة
عدد المساهمات : 326
معدل النشاط : 472
تاريخ التسجيل : 11/11/2010
الموقع : dawawin.ibda3.qrg

مُساهمةموضوع: رد: موضوعات الملحون   السبت 19 نوفمبر - 20:24

سعيد محمودي كتب:
هنيئالك ولنا اختي الفاضلة المبدعة أمال خشان وشكرا للاستاذ القدير محمد سعيد الادريسي على نشر هذا الموضوع الهام في جريدة فسحة شكرالكم ومزيدا من التقدم والعطاء
شكرا لك استاذي الكريم .هذا من دواعي سروري وشرف عظيم لي وأكبر حافز لي على البحت والعطاء
مع تحياتي أمال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوهاج أسية
عضو فعال
عضو فعال
avatar

المدينة : الدارالبيضاء
عدد المساهمات : 406
معدل النشاط : 789
تاريخ التسجيل : 20/12/2011
الموقع : dawawin.forum.st

مُساهمةموضوع: رد: موضوعات الملحون   الإثنين 9 يناير - 21:35

الملحون
هو نوع من الزجل الشعبي المنظوم بالعامية المغربية. وهو ينظم داخل قصائد ترتكز مند القرن العاشر تاريخ استكمال مقوماته العروضية والموضوعية ، على أربعة بحور هي: المبيت، ومكسور الجناح، ولوشتت، والسوسي وما يتفرع من هذه البحور من مرمات وقياسات. ومن أغراضه المتعددة نذكر: التوسلات الإلاهية، والأمداح النبوية، ووالوصايا الدينية والإجتماعي ة والربيعيات والعشاقي والترجمة ولعراض والهجاء والرثاء.

يعود تاريخ نشأته إلى الفترة الموحدية حيث اشتهر من الشعراء إبن غرلة وعبد المومن الموحدي وابن خبازة وابن حسون. وخلال الفترة المرينية اشتهر الكفيف الزرهوني ومولاي الشاد وعبد الله بن حساين. ويعد العهد السعدي فترة ازدهار الملحون حيث ظهرت مستجدات في الأوزان والبحور والأغراض على يد المغراوي والمصمودي. وقد بلغ أوجه خلال الفترة العلوية على عهد السلطان محمد الثالث مع بروز فطاحل هذا الفن أمثال الجيلالي امثيرد ثم فيما تلا ذلك من العهود مع العمراني و وبن سليمان وسيدي عبد القادر العلمي والتهامي المدغري.

اختلف الباحثون حول مفهوم كلمة "ملحون"، فالأستاذ محمد الفاسي يرى أنها مشتقة من كلمتي لحن وتلحين اللتان تعنيان الغناء والتنغيم. في حين يذهب الدكتور عباس الجراري إلى أن أصل الكلمة مشتق من اللحن بمعنى الخطأ اللغوي. وهو ما عارضه الشيخ أحمد سهوم على اعتبار أن الخطأ اللغوي هو الناتج عن خطأ في القراءة أو الكتابة ولو كان النص فصيحا، ومن تم فهو يعتقد أن لغة الخطاب في الشعر الملحون هي الدارجة المغربية التي وإن كانت ابنة العربية الفصحى، فهي قد تحررت من قيودها النحوية، وأضحت لا يحكمها سوى المنطق ومن تم لا يمكن اعتبار أذابها مغلوطة.

والأسماء الأخرى للملحون كالعلم الموهوب والسجية والنظام والكلام والشعر ولقريض والأوزان واللغا والعلم الرقيق ولكريحة، تعكس كلها مفاهيم لغوية أو فكرية لا صلة لها بالجانب النغمي الموسيقي. وقد ارتبط الملحون بالغناء مند القرن العاشركما واكب التطور في الحاصل في بنية القصيدة توجه نحو دعم أسباب تعامله مع الأنماط الموسيقية والإستفادة من معطياتها وساعد ابتكار الحربة والسرابات والنواعير على تشكيل البنية اللحنية للقصيدة. وهكذا استمد الملحون من الأغنية الشعبية بعض الآلات كالدف والتعريجة والهندقة والفرخ، إضافة إلى بعض أنساقها اللحنية وتركيباتها الإيقاعية مثلما استمد من الموسيقى الأندلسية بعض طبوعها النغمية.

مما تصفحت عن الملحون


جزيل الشكر اختي امال على هدا المجهود الجهيد
دمت رائعة
نرمين من المغرب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موضوعات الملحون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دواوين الثقافية و الأدبية :: نسمات زجلية :: قصائد الملحون-
انتقل الى:  
أركان منتديات دواوين الثقافية و الأدبية